U3F1ZWV6ZTkwNzgxNjgxMTBfQWN0aXZhdGlvbjEwMjg0MzEyMjQ0Nw==
recent
أخبار ساخنة

أنتَ سيِّد قرارك ... لصلاح منتصر › نصوص › اللغة العربية › الصف الثالث الثانوى

 أنتَ سيِّد قرارك ...  لصلاح منتصر  › نصوص › اللغة العربية › الصف الثالث الثانوى

أنتَ سيِّد قرارك ...  لصلاح منتصر
النص
( أنتَ سيِّدُ قرارِكَ .. فبكلمةٍ منكَ تستطيعُ أن تخرجَ من هذا السجنِ اللَّعينِ الذي أصبَحْتَ فيه عبدًا للسيجارةِ ، وحقلاً خصبًا لكلِّ الكوارثِ والمصائبِ التي تفعَلُها في صدرِكَ وقلبِكَ وضغطِكَ ومفاصِلِكَ وأعصابِكَ ) .
* (وأنا أعرفُ مدخِّنينَ معاندينَ يُصِرُّونَ على هذه العادةِ السيئةِ ، وهناكَ مدخنونَ يتمنَّوْنَ أنْ يأتيَ اليومُ الذي يستطيعونَ فيه التخَلُّصَ منَ السيجارةِ ، ولكنَّهم في حاجةٍ إلى مَنْ يساعِدُهُم ، ويشَجِّعُهُم ويدُلُّهُم على هذه الوسيلةِ التي يحقِّقونَ بها أمَلَهم .. هؤلاءِ المدخنونَ يعتقدونَ أنَّ الامتناعَ عنِ التدخينِ مستحيلٌ ، ولكنَّنا نقولُ لهم : إنَّ مئاتِ الآلافِ استطاعوا أن يفعلوا ما يحلُمونَ هم بتحقيقِهِ ، وهو ما يعني أنَّ الامتناعَ عنِ التدخينِ قد يكونُ صعبًا ، ولكنَّهُ ليسَ مستحيلاً ) .
(و الصعوبةُ الأولى في أنْ تتَّخِذَ القرارَ، وأن تبدأَ تنفيذَه ، وأنْ تُصِرَّ على التنفيذِ . و الصعوبةُ الثانيةُ أنْ تعرفَ أنَّ أيَّ متاعبَ تشعرُ بها في الأيامِ الأولَى للامتناعِ عنِ التدخينِ ؛ لاتُقاسُ بحجمِ المكاسبِ الصحيةِ ، و الماديةِ ، والنفسيةِ التي تحقِّقُها إذا استطَعْتَ الصبرَ و التصميمَ ) .
(و أنتَ في حاجةٍ إلى أَنْ تَكْرَهَ السيجارةَ أنْ تنظرَ إلى أصابعِكَ إذا لم تغسِلْها من آثارِ النيكوتينِ ، وأنْ تتصوَّرَ منظرَ رئتَيْكَ ، وأن تحاولَ أنْ تجريَ مائةَ مترٍ فقطْ وتسألَ نفْسَكَ : هل يمكنُ لشابٍّ في مثل سِنِّكَ ألاَّ يستطيعَ ذلكَ ؟ وأنْ تستعيدَ شريطَ كلِّ الذينَ عرفتَهُمْ وكانوا يدخِّنونَ ، كيفَ رأيتَهم بعدَ ذلكَ في أَسِرَّةِ المرض ِ ؟ .. فإذا لَمْ يكنْ من أجلِكَ ، فلْيَكُنْ من أجلِ أولادِكَ ، وإذا لم يَكُنْ من أجلِ صحَّتِكَ ؛ فمِنْ أجلِ أموالِكَ ، ابدأْ معنا وامتنعْ عنِ السيجارةِ من بعدِ غَدٍ ، اكتبْ شهادةَ ميلادٍ جديدةً لحياةٍ جديدةٍ عنوانُها " الصحةُ والنظافةُ والجمالُ ") .
(أنتَ وحدَكَ سيِّدُ قرارِكَ ،ولَنْ تكسِبَ أيَّ شَيْءٍ إذا لم تكترث بدعوَتِنا وأعطَيْتَنا ظهرَكَ ، فلَنْ نخسَرَ نحنُ شيئًا ، ولكنَّكَ أنت الذي ستخسَرُ .. أما إذا جِئْتَ معنا فسوفَ تكسِبُ الكثيرَ ).




- الكاتب :

الأستاذ صلاح منتصر كاتب صحفي بجريدة الأهرام له عمود يومي باسم(مجرد رأي) و كان قبل ذلك رئيس تحرير مجلة (أكتوبر) ورئيس مجلس إدارة (دار المعارف) للطبع والنشر.
تمهيد:
في يوم 7 من فبراير سنة 1991 كتب صلاح منتصر هذه الخاطرة بعنوان (أنت سيد قرارك) ليهيئ الأذهان لدعوته بترك التدخين التي حدد لها يوم التاسع من فبراير من كل عام.
-  غرض النص : الدعوة إلى عدم التدخين والإقلاع عنه لما فيه من أضرار صحية ونفسية ومادية .
الفكرة الأولى
أنتَ سيِّدُ قرارِكَ
( أنتَ سيِّدُ قرارِكَ .. فبكلمةٍ منكَ تستطيعُ أن تخرجَ من هذا السجنِ اللَّعينِ الذي أصبَحْتَ فيه عبدًا للسيجارةِ ، وحقلاً خصبًا لكلِّ الكوارثِ والمصائبِ التي تفعَلُها في صدرِكَ وقلبِكَ وضغطِكَ ومفاصِلِكَ وأعصابِكَ ) .
                                                             
اللغويات
- أنت : أي المدخن                                  - قرارك : رأيك في الامتناع عن التدخين          - هذا السجن : أي التدخين     
- خصباً :أي غنياً بأثره × مجدباً   -  اللعين : الملعون والمراد السيئ القاسي                   - أعصاب م عصب     
- سيد : صاحب ومالك ج سادة ، أسياد × عبد ، مادتها (سود)    - الكوارث : المصائب ، الشدائد ، النوازل م كارثة
الشرح
يوجه الكاتب رسالة إلى كل مدخن ويقول له أنه صاحب الرأي والقرار الذي سوف يحرر به نفسه من سجن التدخين البغيض الذي أصبح فيه عبداً ذليلاً لسيجارة تتحكم فيه ، وجعلت جسده مرتعاً (أرضاً خصبة) لأمراض الصدر والقلب والضغط والمفاصل والأعصاب.
مواطن الجمال و التذوق الأدبى

* [أنت]:ضمير مخاطـب موجه لكـل مدخـن.
* [أنت سيد قرارك] براعة استهلال توضح الهدف الأساسي من المقال كله.
و استعارة مكنية ، تصور القرار بالعبد الخاضع . وسر جمالها التشخيص ، وتوحي بالقدرة والسيطـرة .

* [سيد] : توحي بالتعظيم لمن يخاطبه ، وإبراز قدرته على اتخاذ القرار .
* [قرارك] : الإضافة للتخصيص .
* [بكلمة منك تستطيع أن تخرج] : تقديم الجار والمجرور(بكلمة) على الفعل (تستطيع) أسلوب قصر يفيد التوكيد والتخصيص ، وهذه الجملة سبب و تعليل لما قبلها
* [هذا السجن] : استعارة تصريحية ، تصور التدخين في سيطرته على صاحبه وإذلاله له بالسجن ، وهى توحي بالتنفير .

* [أصبحت فيه عبدا] : تشبيه للمدخن بالعبد ، وفيه توضيح للفكرة برسم صورة لها. وإيحاء بالذل والضعف .
* [سيد - عبد] : طباق يبرز المعنى ويوضحه .
* [عبدا للسيجارة] : استعارة مكنية ، حيث شبه السيجارة بإنسان قوى والمدخن عبد خاضع تحت سيطرته ، وسر جمالها التشخيص .
* [أصبحت حقلا خصبا] : تشبيه أخر للمدخن بالحقل الخصب ، وفيه توضيح وإيحاء بكثرة المشكلات الناتجة من التدخين.
* [حقلا لكل الكوارث] : استعارة مكنية ، تصور الكوارث لكثرتها زرعا له حقل.
* [قلبك ـ وضغطك ـ ومفاصلك ـ وأعصابك] :كناية عن كثرة الأضرار . و الإضافة إلى (كاف) الخطاب تفيد التخصيص والجمع بين هذه الكلمات للتنفير والحث على الابتعاد عن التدخين .
الفكرة الثانية
أنواع المدخنين
 (وأنا أعرفُ مدخِّنينَ معاندينَ يُصِرُّونَ على هذه العادةِ السيئةِ ، وهناكَ مدخنونَ يتمنَّوْنَ أنْ يأتيَ اليومُ الذي يستطيعونَ فيه التخَلُّصَ منَ السيجارةِ ، ولكنَّهم في حاجةٍ إلى مَنْ يساعِدُهُم ، ويشَجِّعُهُم ويدُلُّهُم على هذه الوسيلةِ التي يحقِّقونَ بها أمَلَهم .. هؤلاءِ المدخنونَ يعتقدونَ أنَّ الامتناعَ عنِ التدخينِ مستحيلٌ ، ولكنَّنا نقولُ لهم : إنَّ مئاتِ الآلافِ استطاعوا أن يفعلوا ما يحلُمونَ هم بتحقيقِهِ ، وهو ما يعني أنَّ الامتناعَ عنِ التدخينِ قد يكونُ صعبًا ، ولكنَّهُ ليسَ مستحيلاً ) .



                                                                                                             
اللغويات

- معاندين :مكابرين ،مخالفين للحق والصواب × مستجيبين                        - يعنى : يقصد
- يصرون :يثبتون ويلازمون × يقلعون ، يتركون                                                   - يحلمون :أي يتمنون              
- هذه العادة السيئة : أي عادة التدخين . والعادة: ج عاد ، عوائد            - مستحيلاً :صعب الحدوث × ممكناً .
الشرح
إن المدخنين نوعان :
1 - نوع معاند مصر على هذه العادة السيئة متحدياً كل النصائح ، ولا فائدة متوقعة من إقناعه بالامتناع عن التدخين.
2 – و نوع يتمنى أن يتخلّص من التدخين ، ويظن - خاطئاً - استحالة التوقف عن التدخين ، وهذا النوع هو الذي يحتاج إلى المساعدة والتوجيه، والإرشاد إلى الوسيلة التي يحقق بها أمله .
مواطن الجمال و التذوق الأدبى
* [أنا أعرف مدخنين معاندين] : أسلوب خبري للتقرير ، والتعبير بـ (أنا)يدل على اعتزاز الكاتب بنفسه وبرأيه . و هى أجمل من ( أعرف مدخنين معاندين ) ؛ لأن تكرار الإسناد للضمير (أنا) كمبتدأ ، ومرة كفاعل مستتر يؤكد المعنى .
* [يصرون] : تدل على استمرار تمسكهم برأيهم مع بعده عن الصواب .
* [لكنهم] : استدراك للتوضيح .
* [يساعدهم ـ ويشجعهم ـ ويدلهم] : تتابع الأفعال المضارعة وعطف بعضها على بعض للتجدد والاستمرار والتوكيد فكلها مترادفات .
* [أملهم] : استعارة تصريحية ، حيث شبه الامتناع عن التدخين بالأمل الذي يسعى الإنسان لتحقيقه .
 * [هؤلاء المدخنون] : إشارة إلى النوع الثاني من المدخنين الذين يتمنون التخلص من عبودية السيجارة .
* [يعتقدون] : تعبير يوحي بظنهم الخاطئ وشدة سيطرة عادةالتدخين عليهم .

* [أن الامتناع عن التدخين مستحيل] : أسلوب مؤكد بأن.
* [أملهم - مستحيل] :طباق يبرز المعنى ويوضحه .
* [لكننا] : استدراك لمنع هذا الاعتقاد الخاطئ .
* [إن مئات الآلاف استطاعوا] : أسلوب مؤكد بإن ، والتعبير بـ(مئات الآلاف) يدل على كثرة العدد و على إمكانية التخلص من التدخين.
* [هم] : توكيد لفظي للواو في (يحلمون).
* [أن الامتناع عن التدخين قد يكون صعبا] : أسلوب مؤكد بأن ـ واستعمال (قد) هنا للتكثير.
* [لكنه ليس مستحيلا] :استدراك لمنع الفهم الخاطئ.
الفكرة الثالثة
الصعوبات التى تواجه المدخن
(والصعوبةُ الأولى في أنْ تتَّخِذَ القرارَ، وأن تبدأَ تنفيذَه ، وأنْ تُصِرَّ على التنفيذِ . والصعوبةُ الثانيةُ أنْ تعرفَ أنَّ أيَّ متاعبَ تشعرُ بها في الأيامِ الأولَى للامتناعِ عنِ التدخينِ ؛ لاتُقاسُ بحجمِ المكاسبِ الصحيةِ ، والماديةِ ، والنفسيةِ التي تحقِّقُها إذا استطَعْتَ الصبرَ و التصميمَ ) .

اللغويات
- الصعوبة : المشقة × السهولة             - تصر : تثبت                       - التنفيذ : التطبيق             - متاعب : م تعب  
- لا تقاس : لا تقدر                                   - حجم : مقدار ج حجوم    - التصميم : ثبات العزيمة .
الشرح
هذه الصعوبة التي تواجه من يريد الإقلاع عن التدخين يمكن التغلب عليها بأمرين :
1 - أولهما : اتخاذ القرار الحاسم في الامتناع عن التدخين ، والإصرار على تنفيذه.
2- والثاني : الصبر على تحمل المتاعب التي تظهر بشدة في الأيام الأولى للامتناع عن التدخين،  كالقلق والتوتر العصبي والشعور بالرغبة العارمة في العودة إلى الإمساك بالسيجارة ، ولكن هذه المتاعب قليلة إذا قورنت بالمكاسب الكثيرة الصحية والمادية والنفسية الناجمة عن ترك التدخين .
- و من المكاسب الصحية : انتظام الضغط والنبض وقوة المفاصل والأعصاب و الحماية من سرطان الرئة و عسر الهضم.... إلخ .
- و من المكاسب المادية : توفير المال الذي كان ينفخ في الهواء مع الدخان أو في العلاج من أمراض التدخين المدمرة .
 - و من المكاسب النفسية : هدوء الأعصاب وعدم القلق والتوتر الذي يصيب المدخن كلما نقصت السموم في الدم .
مواطن الجمال و التذوق الأدبى
* [تتخذ ـ تبدأ ـ تصر] : تبدو دقة الكاتب في ترتيب الأفعال حيث إن تنفيذ أي أمر مهم يبدأ باتخاذ القرار ثم بدء التنفيذ ثم الإصرار عليه والتمسك به فكل فعل يعتبر نتيجة لما قبله .
* [أن أي متاعب.. لا تقاس بحجم المكاسب] :أسلوب مؤكد (بأن).
* [متاعب ـ والمكاسب] : طباق يوضح المعنى بالتضاد.
* [الأيام الأولى] : وصف الكاتب الأيام بالأولى ليوضح أن المتاعب التي يشعر بها الممتنع عن التدخين وقتية وليست دائمة.
* [المكاسب الصحية والمادية والنفسية] : العطف بالواو يدل على تعدد المكاسب التي يستفيدها الإنسان عند الامتناع عن التدخين .
الفكرة الرابعة
أدلة واقعية و عملية
(أنتَ في حاجةٍ إلى أَنْ تَكْرَهَ السيجارةَ أنْ تنظرَ إلى أصابعِكَ إذا لم تغسِلْها من آثارِ النيكوتينِ ، وأنْ تتصوَّرَ منظرَ رئتَيْكَ ، وأن تحاولَ أنْ تجريَ مائةَ مترٍ فقطْ وتسألَ نفْسَكَ : هل يمكنُ لشابٍّ في مثل سِنِّكَ ألاَّ يستطيعَ ذلكَ ؟ وأنْ تستعيدَ شريطَ كلِّ الذينَ عرفتَهُمْ وكانوا يدخِّنونَ ، وكيفَ رأيتَهم بعدَ ذلكَ في أَسِرَّةِ المرض ِ ؟ .. فإذا لَمْ يكنْ من أجلِكَ ، فلْيَكُنْ من أجلِ أولادِكَ ، وإذا لم يَكُنْ من أجلِ صحَّتِكَ ؛ فمِنْ أجلِ أموالِكَ ، ابدأْ معنا وامتنعْ عنِ السيجارةِ من بعدِ غَدٍ ، اكتبْ شهادةَ ميلادٍ جديدةً لحياةٍ جديدةٍ عنوانُها " الصحةُ والنظافةُ والجمالُ ")

اللغويات
- تتصور : تتخيل                                              - تستعيد : تسترجع                      - الشريط : أي الذكريات                                         
- إذا لم يكن من أجلك :أي من أجل مصلحتك                                                         - أسرة : م سرير ، و هو مكان النوم      
- منظر رئتيك : أي ما فيها من سواد ناشئ من تراكم القطران بسبب التدخين .
- من بعد غد : أي يوم التاسع من فبراير الذي اختاره موعدا للحملة ضد التدخين.


الشرح
و هنا يقدم الكاتب عمليا أضرار التدخين ويدعو المدخن إلى النظر إلى أصابعه حيث تلوثت بآثار النيكوتين وأن يتصور منظر رئتيه المغطاة بسواد القطران ويرى انقطاع أنفاسه إذا حاول الجري ولو مائة متر ثم يطلب منه استرجاع شريط ماضيه عمن يعرفهم من مدخنين وكيف كانوا قبل التدخين وكيف أصبحوا بعده في أسرَّة المرض ، ويبدو الكاتب مستعطفًا المدخن الذي لا تهمه نفسه أن يمتنع من أجل أولاده وأمواله وأن يبدأ الامتناع عن السيجارة ؛ ليكتب شهادة ميلاده الجديدة عنوانها: الصحة والنظافة والجمال .
مواطن الجمال و التذوق الأدبى
* [أنت في حاجة إلى أن تكره السيجارة] : أسلوب خبري فيه خطاب للمدخن للإقناع.
* [أن تكره السيجارة] : استعارة مكنية ، حيث صور السيجارة (بعدو)وحذفه و أتى بكلمة (تكره) و سر جمالها التشخيص .

* [تنظر إلى أصابعك – تتصور منظر رئتيك – تحاول أن تجرى مائة متر] : جمل متتابعة تنفر من التدخين وتبين أضراره المدمرة .
* [هل يمكن لشاب في سنك ألا يستطيع ذلك؟] : إنشائي / استفهام غرضه : النفي .
* [تستعيـد شريـط كـل الذيـن عرفتهـم] : كنايـة عـن تتبـع أحوالهـم .
* [رأيتهم بعد ذلك في أسرة المرض] : كناية عن مرضهم وسوء حالتهم .
* [كيف رأيتهم بعد ذلك في أسرة المرض؟] : أسلوب إنشائي / استفهام غرضه : التقرير و التنبيه .
* [فليكن من أجل أولادك] : أسلوب إنشائي / أمر غرضه : الحث و النصح.

* [من أجل أولادك - من أجل صحتك - من أجل أموالك] : تسلسل منطقي سليم حيث إنه جعل الأولاد أولاً ثم الصحة ثم المال .
* [ابدأ - امتنع - اكتب] : أساليب إنشائية / أمر غرضها: النصح والحث .
* [اكتب شهادة ميلاد جديدة لحياة جديدة] : كناية عن التغيّر نحو السلوك الأفضل .
* [لحياة جديدة عنوانها] : استعارة مكنية ، تصور الحياة بكتاب له عنوان .
* [الصحة والنظافة والجمال] : العطف بين هذه الكلمات يدل على تعدد و تنوع المكاسب المعنوية والمادية التي تعود على الإنسان الذي يبتعد عن التدخين ، - و أتى الكاتب بــ (الجمال) بعد (الصحة والنظافة ) ؛ لأنها نتيجة لهما.
الفكرة الخامسة
أنت وحدك سيد قرارك
(أنتَ وحدَكَ سيِّدُ قرارِكَ ،ولَنْ تكسِبَ أيَّ شَيْءٍ إذا لم تكترث بدعوَتِنا وأعطَيْتَنا ظهرَكَ ، فلَنْ نخسَرَ نحنُ شيئًا ، ولكنَّكَ أنت الذي ستخسَرُ .. أما إذا جِئْتَ معنا فسوفَ تكسِبُ الكثيرَ ).

اللغويات
- وحدك : أي منفرداً       - سيد قرارك : صاحب الرأي      - لم تكترث : لم تهتم × تهمل      - أعطيتنا ظهرك : أي رفضت الاستجابة × أقبلت            - نخسر : نهلك × نكسب
- أما : حرف شرط وتفصيل وتوكيد وتلزم الفاء في جوابها
- تكسب الكثير : تنال كسبا كثيرا في صحتك ومالك وأولادك.
الشرح
إذا استجاب المدخن لهذه الدعوة سيكسب قوة في صحته وسلامة نفسيته، وتوفيراً للمال - وإذا لم يستجب لهذه الدعوة فسوف يخسر كل شيء ويهلك نفسه وماله، ويضر أولاده.
مواطن الجمال و التذوق الأدبى
* [أعطيتنا ظهرك] : كناية عن عدم الاستجابة .
* [تكسب - نخسر ] : محسن بديعي / طباق ، يبرز المعنى ويوضحه بالتضاد .
* [لكنك أنت الذي ستخسر] : استدراك لمنع الفهم الخاطئ  . و فيه توكيد لفظي بـ(أنت) .
* [ستخسر] : حذف المفعول به يفيد العموم أي ستخسر كل شيء وتهلك.
* [أما إذا جئت هنا فسوف تكسب الكثير] :أسلوب شرط وتوكيد وتفصيل .
* فلَنْ نخسَرَ نحنُ شيئًا : تؤخذ على الكاتب لأنها تخالف الواقع . حيث إن المجتمع سيخسر الكثير بسبب تدخين أبنائه . كذلك التلوث و تشجيع الصغار و انتشار الأمراض و دمار الاقتصاد .

 




التعليق
- اللون الأدبي : المقال من الأدب الاجتماعي ؛ لأنه يعرض قضية أضرار التدخين و وسيلة الامتناع عنه .
و نوعه من  حيث الشكل : مقال قصير . و يسمى الخاطرة .
- المدرسة الأدبية :  ينتمي هذا النص إلى مدرسة المجددين في النثر الأدبي.   وخصائصها الفنية:
1- سهولة الألفاظ و التحرر من السجع .
2- الاعتماد على حيوية الألفاظ والتأثر بالثقافات الأجنبية .
3- وضوح الأفكار وسهولتها  وترتيبها .
- المرحلة الأدبية التي يمثلها الكاتب : مرحلة ازدهار النثر فى العصر الحديث و خصائصها :

1- اتساع الأغراض، والعناية بالفكرة .
2- حيوية اللفظ والتحرر من الصنعة .
3-روعة التصوير، و واقعية الموضوع.
-  تحققت في نص أنت سيد قرارك السمات (الخصائص) العامة للمقال :

(1) التكوين الفني: فقد تمثلت فيه الوحدة المكتملة من ترابط الأفكار وانسجامها.
(2) الإمتاع: بالعرض الشائق الذي يجذب القارئ ويؤثر فيه.
(3) الإقناع: عن طريق سلامة الأفكار ودقتها ووضوحها والصور المؤثرة.
(4) كونه نثرا: فالمقال قالب نثرى وليس شعرا.
(5) الذاتية: إذ تظهر فيه شخصية الأديب وعواطفه.
(6)  وضوح الأسلوب وقوته، وجماله .
- كتب هذا النص بأسلوب أدبي ( الكتاب المدرسى ). و خصائصه:
1- انتقاء الألفاظ وهندسة العبارة .    2- ظهور العاطفة قوية في ثناياه.
3- الاستعانة بالصور الخيالية والمحسنات البديعية غير المتكلفة .
- عاطفة الكاتب : كراهية عادة التدخين، والأمل في الإقلاع عنها .
- هذا المقال يتمشى مع الطابع الصحافي العام ، وذلك في الاهتمام بالمشكلات المختلفة ، وعلاجها بأسلوب قصير حاسم ، يتناسب مع الواقع السريع للعصر الذي نعيشه ، كما أن لغته سهلة وعباراته واضحة .

- خصائص أسلوب الكاتب :
- ملامح شخصية الكاتب :
- التحرر من المحسنات البديعية .         
- وضوح الأفكار وسهولتها  وترتيبها .
- التركيز و ذكر الأدلة للإقناع بها .    
 - استخدام الأساليب الإنشائية للإثارة .
- بعد النظر والهدوء والذكاء .                        
- حبه لمجتمعه وحرصه على أبناء شعبه .
- سعة الثقافة وكثرة الاطلاع .      
- القدرة على الإقناع والتأثير النفسي .               

أسئلة مجاب عنها

س : لماذا يمثل هذا المقال الأدب الاجتماعي ؟ وما مميزاته ؟
جـ : يمثل هذا المقال الأدب الاجتماعي ؛ لأنه يتحدث عن ظاهرة اجتماعية .
- ويمتاز الأدب الاجتماعي بوضوح المعنى - قرب الفكرة - الاتجاه إلى التأثير النفسي والوجداني - الإحساس بآلام الجماعة والعمل على إزالتها .
س : من الخصائص العامة في كل مقال (الإقناع، والذاتية). بين مدى تحققهما في المقال.
جـ : تحقق عنصر (الإقناع) في هذا المقال، وذلك عن طريق سلامة الأ فكار، ودقتها، ووضوحها، وتأييدها بالأدلة.  - كما تحقق عنصر (الذاتية)، حيث ظهرت في هذا المقال شخصية الكاتب من خلال عاطفته، ورأيه الشخصي فيما يعرضه من أفكار.
س- سيد قرارك مظهر لتطوير فن المقال بعد أن رسخ قواعده الرعيل الأول . وضح .
كثر المقال القصير فى الوقت الحاضر بعد أن رسخ قواعده الرعيل الأول من الأدباء مثل أحمد امين فى ( فيض الخاطر ) و مصطفى لأمين فى ( فكرة ) و أحمد الصاوى فى ( ما قل و دل ) . و فى صحفنا اليومية مثل (مواقف ) لأنيس منصور . و مجرد رأى لصلاح منتصر . وصندوق الدنيا لأحمد بهجت و كلمات لمحمد عبد المنعم مراد .
س : استعان الكاتب بأدلة واقعية وعملية تؤكد فكرته فى أضرار التدخين . وضحها.
1 - أثر السيجارة في أصابع المدخن، وهى ظاهرة يراها بعينه وتصور منظر الرئتين .
2 - محاولة الجري مائة متر، والنظر إلى النتيجة من هذه التجربة..
3 - استعادة شريط الذكريات لأصدقائه من المدخنين، وما أصابهم من أمراض وكيف انتهى بهم الأمر إلى أسرة المرض.
4 - ثم توجيه النظر إلى النصائح من أجل الصحة والمال والزوجة و الأولاد.
س : ما الضرر الذي يقع على الأولاد من تدخين الآباء؟
جـ : الضرر الذي يقع على الأولاد من تدخين الآباء استنشاق الدخان المتصاعد الذي يجعلهم مدخنين سلبيين .
س : إلى أي الأنواع يوجه الكاتب نصائحه ؟ ولماذا ؟
جـ :يوجه الكاتب نصائحه إلى النوع الثاني ( الذين يتمنون )؛ لأنه الذي يسهل توجيهه وعلاجه والأخذ بيده .
س : هل الإقلاع عن التدخين مستحيل ؟ وضح رأي الكاتب .
جـ : يطمئن الكاتب كل من يظن أن الإقلاع عن التدخين مستحيل أن هناك مئات الألوف نجحوا في تحقيق ما ظنوه حلماً بالتخلص من مرض التدخين ، فالامتناع عن التدخين صعب ولكنه ليس مستحيلاً ..
س : يشير النص إلى الآثار الضارة للتدخين وإلى وسيلة التخلص منها، وضح ذلك .
جـ : الآثار الضارة للتدخين: أنه يصيب الصدر بالسعال، والقلب بالإعياء والعجز، ويؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم وآلام المفاصل، ويسبب الضغط العصبي.
- ووسيلة التخلص من هذه الأضرار: هي العزيمة القوية في اتخاذ القرار الحاسم بالامتناع عن التدخين .
أسئلة يجيب عنها الطالب
( 1 )
( أنتَ سيِّدُ قرارِكَ .. فبكلمةٍ منكَ تستطيعُ أن تخرجَ من هذا السجنِ اللَّعينِ الذي أصبَحْتَ فيه عبدًا للسيجارةِ ، وحقلاً خصبًا لكلِّ الكوارثِ والمصائبِ التي تفعَلُها في صدرِكَ وقلبِكَ وضغطِكَ ومفاصِلِكَ وأعصابِكَ) .
( أ)  -  تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
    1  -  (الكلمة) تعني هنا : (اللفظة  -  الرأي  -  القرار)

    2  -  مضاد (خصبًا) :          (يابساً -  مجدباً  -  قفراً)
    3  -  (السجن) لون بياني نوعه : (استعارة مكنية  -  استعارة تصريحية  -  مجاز  -  تشبيه)
    4  -  (قرارك) الإضافة إلى كاف الخطاب تفيد: (التخصيص- الاعتزاز- السيطرة- التحكم)
(ب)  -  ما المقصود بـعبارة (أنت سيد قرارك) ؟ وما قيمة وصف (السجن) بـ (اللَّعينِ) ؟
 (جـ)  -  تشير هذه الفقرة إلى الآثار الضارة للتدخين و إلى وسيلة التخلص منها ، وضح ذلك.
 (د)  -  هات من الفقرة :
    - محسناً بديعياً  - تشبيهاً - استعارة مكنية  . و بين قيمة كل منها .
(هـ) - ماذا أفاد تعدد العطف بالواو في نهاية الفقرة ؟

 





 ( 2 )
 (والصعوبةُ الأولى في أنْ تتَّخِذَ القرارَ، وأن تبدأَ تنفيذَه ، وأنْ تُصِرَّ على التنفيذِ . والصعوبةُ الثانيةُ أنْ تعرفَ أنَّ أيَّ متاعبَ تشعرُ بها في الأيامِ الأولَى للامتناعِ عنِ التدخينِ ؛ لاتُقاسُ بحجمِ المكاسبِ الصحيةِ ، والماديةِ ، والنفسيةِ التي تحقِّقُها إذا استطَعْتَ الصبرَ و التصميمَ ) .
( أ ) هات فى جمل من عندك مضاد ( الامتناع ) و معنى ( تقاس ) ومفرد ( المكاسب ) .
( ب ) من خلال الفقرة تظهر شخصية الكاتب . وضح ذلك .
( ج ) ما الصعوبات التى تواجه الممتنع عن التدخين . كما فهمت من العبارة ؟
( د ) من أى أنواع المقال هذا النص ؟ و ما المدرسة الأدبية التى يمثلها ؟ وما خصائصها الفنية ؟
( هـ ) ما نوع الأسلوب فى الفقرة السابقة ؟ و لم آثره الكاتب ؟
( 3 )
" وأنت فى حاجة إلى أن تكره السيجارة ؛ أن تنظر إلى أصابعك إذا لم تغسلها من آثار النيكوتين ؛ وأن تتصور منظر رئتيك . وأن تحاول أن تجرى مائة متر فقط وتسأل نفسك : هل يمكن لشاب فى سنك ألا يستطيع ذلك ؟ أن تستعيد شريط كل الذين عرفتهم وكانوا يدخنون ، وكيف رأيتهم بعد ذلك فى أسرّة المرض ؟
أ) تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يلى :
- مضاد كلمة " تكره " : ( تنشرح – تسعد – تحب – تتفاءل ) .
- جمع كلمة " منظر " :    ( أنظار – مناظر – نظرات – نواظر ) .
- مرادف كلمة " تستعيد " : ( تشاهد – تناقش – تحلل – تسترجع ) .
ب) فى العبارة ذكر الكاتب قضية وبرهن عليها . وضح ذلك .
ج) استخرج أسلوبا إنشائيا وبين نوعه والغرض منه .
د) " سيد قرارك " مقال أدبى قصير . اذكر ثلاثا من سماته .
( 4 )
 (هؤلاءِ المدخنونَ يعتقدونَ أنَّ الامتناعَ عنِ التدخينِ مستحيلٌ ، ولكنَّنا نقولُ لهم : إنَّ مئاتِ الآلافِ استطاعوا أن يفعلوا ما يحلُمونَ هم بتحقيقِهِ ، وهو ما يعني أنَّ الامتناعَ عنِ التدخينِ قد يكونُ صعبًا ، ولكنَّهُ ليسَ مستحيلاً) .
( أ)  -  تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
    1  -  مضاد (الصعوبة) : (البساطة  -  اليسر  -  السهولة)
    2  -  (مستحيلاً) تعني هنا: (لا يمكن تحقيقه  -  يندر حدوثه  -  يتعذر تحقيقه)
    3  -  (هؤلاءِ المدخنونَ) الإشارة هنا إلى : (من يتمنون التخلص من السيجارة  -  المتمسكين بها)
(ب)  -  المدخنون نوعان . فمن هما ؟ وما سمات كل منهما ؟
(جـ)  -  هل الإقلاع عن التدخين مستحيل ؟ وضح رأي الكاتب .

(د)  -  هذا المقال يتمشى مع الطابع الصحافي العام . وضح ذلك .
(هـ)  -  هات من الفقرة محسناً بديعياً ، وبين سر جماله .
(و)  -  ما ملامح شخصية الكاتب ؟
(ز) - لهذا المقال هدف اجتماعي و هدف إنساني . وضح .
( 5 )
"أنت سيد قرارك، فبكلمة منك تستطيع أن تخرج من هذا السجن اللعين، الذى أصبحت فيه عبدا للسيجارة، وحقلا خصبا لكل الكوارث والمصائب التى تفعلها فى صدرك وقلبك، وضغطك ومفاصلك وأعصابك".
(أ) تخير الصحيح من بين الأقواس فيما يلى:
- مفرد (الأعصاب):      (عصب- عصبة- عصابه- عصيب)
- ( السجن) صورة بيانية نوعها.:                          (استعارة مكنية- تصريحية- كناية- تشبيه)
- (قرارك) الإضافة إلى كاف الخطاب تفيد:     (التخصيص- الاعتزاز- السيطرة- التحكم)
(ب) للعاطفة أثرفى اختيارالألفاظ. وضح ذلك من خلال هذه العبارة .
(ج) المدخنون نوعان: فماهما؟ وبين سمات كل منهما.
(د) أتى الكاتب بأدلة واقعية تؤكد فكرته فى أضرار التدخين. وضحها.
 ( 6 )
أجب عن الأسئلة الآتية :
 س : تخير الصحيح من بين الأقواس فيما يلي:
- مفرد (الأعصاب): (عصب- عصبة- عصابة- عصيب)
- ( السجن) صورة نوعها: (استعارة مكنية- تصريحية- كناية- تشبيه)
- معنى (يصرون) : (يثبتون - يربطون - يصوتون).
- يتمنون : فعل مضارع مرفوع : (بالواو - بالواو والنون - بثبوت النون).
- عطف (يشجعهم) على (يساعدهم) : (بلا فائدة - للتوكيد - للتوضيح).
- نبحث عن (تتخذ) في : (تخذ - وخذ - أخذ).
- مرادف (حجم) : (قيمة - مقدار - مساحة).
س : ما الآثار الضارة للسيجارة ؟
س : ما الصعوبات التي قد تواجه الممتنع عن التدخين ؟ وكيف يتغلب عليها ؟
س : من أي أنواع المقال هذا النص ؟ وما المدرسة التي يمثلها ؟ 
الاسمبريد إلكترونيرسالة