U3F1ZWV6ZTkwNzgxNjgxMTBfQWN0aXZhdGlvbjEwMjg0MzEyMjQ0Nw==
recent
أخبار ساخنة

9- سهام القدر .. الجزء الاول › قصة الايام .. طه حسين › اللغة العربية › الصف الثالث الثانوى

 9- سهام القدر  .. الجزء الاول › قصة الايام .. طه حسين › اللغة العربية › الصف الثالث الثانوى

1)    كيف كان الصبى يمضى أيامه فى البلدة ؟
@   بين البيت والكتاب والمحكمة والمسجد ومجالس العلماء وحلقات الذكر ، تحلو حينا وتمر حينا آخر ، وتمضى فاترة سخيفة 0
2)     " حتى كان يوما من الأيام ذاق فيه الصبى الآلم حقا " ما اليوم المقصود ؟ وما الذى تعلمه الصبى منه ؟
@   يوم وفاة اخته الصغرى ، وعرف منذ ذلك أن تلك الآلام التى يشقى بها ، ويكره من أجلها الحياة لم تكن شيئا ، وأن الدهر قادر على أن يؤلم الناس ويحبب إليهم الحياة فى وقت واحد 0
3)    بم وصف الصبى طفولة أخته الصغرى ؟ ولم عدها ضحية الإهمال ؟
@   كانت فى الرابعة من عمرها ، خفيفة الروح ، طلقة الوجه فصيحة اللسان عذبة الحديث ، قوية الخيال ، كانت لهو الأسرة كلها ، تتحدث إلى لعبها وكأنها أشخاص ، وكانت الأسرة كلها تجد لذة فى استماع هذه الأحاديث 0
4)    كان استعداد الأسرة للعيد يختلف عن استعداد الصبى 0 ناقش ذلك 0
1- كانت الأم تجهز الدار وتعد الخبز والفطير 0
2- وأخوته الكبار يذهبون إلى الخياط والحذاء ، والصغار يلعبون 0
3- أما الصبى فكان ينظر إليهم بشئ من الفلسفة فلم يكن يميل إلى اللعب ولا يحتاج إلى الخياط أو الحذاء ، وإنما كان يعيش فى عالم الخيال يستمده مما قرأه فى الكتب 0
5)    ما الفلسفة الآثمة لنساء القرى ؟ وما سبب ذلك  ؟
1- الاعتماد على أنفسهن فى تشخيص مرض الأطفال وعلاجهم 0 
2- إذا شكا الطفل لا تعتنى به أمه ، وتعتقد أنه يوم وليلة ثم يفيق 0
3- كما أن الأم تزدرى الطبيب أو تجهله 0
4- تعتمد على علم النساء الآثم فى علاج أطفالهن 0
وسبب ذلك هو كثرة عدد أفراد الأسرة ، وكثرة عمل المرأة فى البيت 0
6)    كيف ماتت أخته الصغرى ؟ ولم عدها الصبى ضحية الإهمال  ؟
@   أصبحت الطفلة ذات يوم ضعيفة هزيلة فلم يهتم أحد وظلت محمومة وهى ملقاة فى ناحية من الدار لمدة ثلاثة أيام ، وفى عصر اليوم الرابع زاد الصراخ وأخذت الطفلة تتلوى ، والأم تسقيها ألوانا من الدواء وفجأة أخذ صياح الطفلة يخف وفارقت الحياة 0
@   عدها الصبى ضحية الإهمال لأن أحدا لم يهتم بها عندما بدأت عوارض المرض تظهر عليها ، ولم يحاول أحد من الأسرة إحضار الطبيب ، ويدل ذلك على الجهل والتخلف المنتشر فى هذه الفترة 0
7)    كيف فقد الصبى بصره ؟
@      عندما أصيب بالرمد وأهمل علاجه لأيام ، وجاء الحلاق وعالجه علاجا أفقده عينيه 0
8)    صف حالة الأسرة عند وفاة الطفلة 0
@   صرخت الأم ولطمت الخدين وكان الدمع يقطع صوتها ، والأب لم ينطق ولكنه بكى ، أما الصبية انتشروا فى الدار وقد قست قلوب البعض فناموا ورق البعض فسهروا 0
9)    " فيا له من يوم ، ويا لها من ضحايا ! ويا نكرها من ساعة " ما الساعة المشار إليها ؟
@      حين عاد الشيخ إلى داره مع الظهر ، بعد أن وارى ابنته فى التراب ، وكان ذلك يوم عيد الأضحى 0
10)           منذ ليلة موت الطفلة اتصلت أواصر الحزن بأسرة الصبى ، وضح ذلك 0
@   عرفت الأحزان طريقها إلى الأسرة حيث فقد الشيخ أباه الهرم ، وفقدت أم الصبى أمها بعد أشهر قليلة وحلت المصيبة الكبرى بموت ابنها بوباء الكوليرا 0
11)           متى أصاب وباء الكوليرا مصر ؟ وماذا فعل بأهلها ؟ وبم كانت تحدث الأم نفسها ؟
@      فى 21 / أغسطس / 1902 ، أهلك أهلها ودمر مدنا وقرى ومحا أسرا كاملة ، وملأ الخوف النفوس 0
@      كانت أم الصبى فى هلع مستمر ، وكانت تسأل نفسها ألف مرة فى كل يوم بمن تنزل النازلة من أبنائها 0
12)           ما صفات الشاب المنتسب للطب ؟ وكيف أصيب بوباء الكوليرا ؟
@   كان فى الثامنة عشرة ، كان أنجب أبناء الأسرة ، وأذكاهم وأرقهم قلبا وأبرهم بوالديه ، ظفر بشهادة البكالوريا وانتسب إلى مدرسة الطب ، وعندما حل وباء الكوليرا اتصل بطبيب المدينة ورافقه حتى يتدرب معه على محاربة المرض ولكنه أصيب بالكوليرا ومات 0
13)           " لقد كان الشيخ فى تلك الليلة خليقا بالإعجاب حقا 0 ناقش ذلك 0
@   كان جديرا بالإعجاب فقد كان هادئا رزينا خائفا ، ومع ذلك كان يملك نفسه ، وكان صوته يدل على أن قلبه مفطور ، ولكنه كان صبورا مستعدا لتحمل النازلة وقد فصله عن بقية أخوته وأحضر الطبيب 0
14)           تنازعت عاطفة الخوف والرجاء الأم فى مرض ابنها بالكوليرا 0 وضح ذلك 0
@   كانت خائفة مؤمنة ، فكانت ترفع ووجهها للسماء وتجتهد فى الدعاء والصلاة ، ثم تعود إلى ولدها تسنده إلى صدرها غير مهتمة بما قد يصيبها من عدوى 0
15)           " لست خيرا من النبى ، أليس النبى قد مات ؟ " من المتحدث ؟ وما المناسبة ؟
@      المتحدث طالب الطب وهو يحتضر ، عندما جاء رجلان من أصدقاء أبيه يواسيانه 0
16)           ما المطلب الأخير لطالب الطب ؟ وهل تحقق له ما أراد ؟
@   طلب أن يستدعوا أخاه الأزهرى من القاهرة ، وعمه الذى يعمل فى أعالى الأقليم ، ولم يتحق له فقد وصل عمه بعد موته 0
17)           ما رأى الأسرة فى زيارة القبور ؟ وهل تغير ذلك ؟
@      كانت الأسرة تعيب من يزور القبور ، ولكن تغير هذا بعد وفاة الابن ، وكانت الأسرة تعبر النيل لتزور القبور 0
18)           ما أثر موت طالب الطب على الأسرة ؟
@   من ذلك اليوم استقر الحزن العميق فى الدار واختفى الفرح ، الأم ينبعث من قلبها الشكوى ، والأب لا يجلس إلى طعام إلا ويتذكره فيبكى ، وتبكى أمه معه ، والأبناء يعزون الأبوين ويجهش الجميع بالبكاء 0
19)           كيف كان الصبى وفيا لذكرى أخيه ؟
@   أراد الصبى أن يحط عن أخيه بعض السيئات ففكر فى الإحسان إليه ، وأخذ يصوم ويصلى ، ويتصدق له ولأخيه ، كما كان يقرأ سورة الإخلاص آلاف المرات ثم يهب ثواب ذلك كله له 0
20)          متى عرف الصبى الأحلام المفزعة ؟
@   منذ وفاة أخيه وكانت تتمثل له فى كل ليلة فى علة أخيه وآلامه واستمرت معه لسنوات طويلة ، ويراه فى منامه مرة فى الأسبوع 0
21)           ما سر غضب الصبى من نساء القرى والريف ؟ وكيف فقد الصبى بصره ؟
@   كان غاضبا بسب فلسفة نساء الريف والأقاليم الآثمة فى عدم الاهتمام بصحة الأطفال أو زيارة الطبيب عندما يشتكى الطفل ، وعلى هذا النحو فقد صبينا عينيه أصابه الرمد فأهمل أياما ثم دعى الحلاق فعالجه علاجا ذهب بعينيه 0








المفردات



الكلمة
تفسيرها
الكلمة
تفسيرها
الكلمة
تفسيرها
فصيحة    
بليغة × بكماء / ج فصاح
طلقة
متهللة × عابسة
تسبغ
تضفى
الفتور
السكون ، الضعف × النشاط
الثكل
فقدان الولد
العزاء
المواساة
الأواصر
العلاقات والروابط / م آصرة
تخمش
تلطم
الهرم
الكبر ج هرمى
الحشرجة
تردد النفس فى الحلق
لآى
شدة ، تعب ج الآء
شذوذ
خروج عن المألوف
فاترة
مملة × مسلية
بوادر
بشائر علامات ، م بادرة
يبل
يشفى مرضه
شبح مخيف
خيال الموت ج أشباح شبوح
واجمة
عابسة مطرقة
مبهوتة
مندهشة
تحدق
تدقق النظر
تتضرع
تعدو ، تبتهل
تصك
تضرب بقوة
النازلة
المصيبة ج نازلات ، نوازل
الدهليز
المدخل ج دهاليز
الأنة
الآهة
لثاما
غطاء ، ج لثم
لماما
قليلا



التدريبات





/         امتحان أغسطس / 2008 /   الجزء الأول / الفصل التاسع   :
1 - " ... من ذلك اليوم عرف الصبي الأحلام المروعة , فقد كانت علة أخيه تتمثل له في كل ليلة , واستمرت الحال كذلك أعوامًا . ثم تقدمت به السن وعمل فيه الأزهر عمله , فأخذت علة أخيه تتمثل له من حين إلى حين , وأصبح فتى ورجلاً , وتقلبت به أطوار الحياة , وإنه لعلى ما هو عليه من وفاء لهذا الأخ , يذكره ويراه فيما يرى النائم مرة في الأسبوع " .
 (أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها ضع :
        مرادف " تتمثل " , مضاد " المروعة " في جملتين مفيدتين .
 (ب) - لماذا عرف الصبي الأحلام المروعة ؟ و ما أثر تقدم السن في ذلك ؟
 (جـ) - اذكر مظاهر تغيّر وجدان الصبي بعد وفاة أخيه ، و السبب الذي أدي إلى ذلك .
/         امتحان أغسطس / 2006 /   الجزء الأول / الفصل التاسع   :
" ولنساء القرى ومدن الأقاليم فلسفة آثمة وعلم ليس أقل منها أثما يشكو الطفل وقلما تعنى به أمه وأى طفل لا يشكو إنما هو يوم وليلة ثم يفيق ويبل ، فإن عنيت به أمه فهى تزدرى الطبيب أو تجهل ، وهى تعتمد على هذا العلم الآثم علم النساء وأشباه النساء ، وعلى هذا النحو فقد الصبى عينيه " 0
( أ ) هات مرادف / آثمة ، ومضاد / عنيت فى جملتين من تعبيرك 0
(ب ) ما الفلسفة الآثمة لنساء القرى ؟ ومتى فقد الصبى عينيه ؟
( ج ) ما أثر موت الطفلة ( أخت الصبى ) على أمها ؟
( د ) ماذا فعل الصبى بعد وفاة شقيقه ؟


الاسمبريد إلكترونيرسالة